الرئيسية اخبار السعودية أسباب إلغاء نظام الكفالة في السعودية

إلغاء نظام الكفالة في السعودية خلال شهور لهذه الأسباب

كتبه كتب في 4 فبراير 2020 - 10:49 ص
إلغاء نظام الكفالة في السعودية

إلغاء نظام الكفيل في السعودية ، أصدرت السلطات السعودية قرار يتضمن إلغاء نظام الكفالة في المملكة العربية السعودية ، على أن يتم تعديل نظام الاقامة في السعودية من خلال علاقة محددة منا بين صاحب العمل في السعودية والوافد، وتأتي توجهات الغاء الكفالة بناء على رؤية المملكة لعام 2030 وسلسلة الاصلاحات التي تسعى لإنجازها الحكومة السعودية .

أسباب إلغاء نظام الكفالة

أثار خبر الغاء نظام الكفالة جدل كبير عبر مواقع التواصل الاجتماعي، وأشارت مصادر إلى أن المملكة تسعى إلى إلغاء الكفالة نظراً لمساعيها تحقيق مجموعة من الاصلاحات تتوافق مع رؤية المملكة لعام 2030، ويأتي هذا التوجه بإتاحة الفرصة للوافد ومنحه حرية أكبر للخروج والعودة والاستقدام داخل المملكة بدون شروط  بتوافق مع صاحب العمل.

مميزات إلغاء نظام الكفالة

تسعى المملكة من خلال إلغاء نظام الكفالة لتعزيز نظام الإقامة المميزة ودخولها حيز التنفيذ خلال مايو لعام 2020، وجاء الغاء نظام الكفيل بناء على قرار صادر من مجلس الوزراء ومجلس الشورى وذلك وفق رؤية المملكة لعام 2020، كما ويتميز نظام إلغاء الكفالة بمنح حرية التنقل للوافد  مع مساحة واسعة لإصدار تأشيرات للأقارب سعياً لجذب المستثمرين.

ما هو إلغاء نظام الكفيل

يشار إلى أن إلغاء نظام الكفيل يهدف إلى تنظيم العلاقة ما بين الوافد وصاحب العمل من خلال مكاتب الاستقدام ، حيث صدر نظام الكفيل عام 1371هـ، ويتم على اساس نظام الكفيل التزام الوافد بالعمل مع صاحب الشركة وفق الشروط المتفق عليها، ويتم التخلي عنه بعدما يتم نقل كفالته إلى مكان آخر .

سلبيات نظام الكفالة

يشار إلى أن الحكومة السعودية قررت إلغاء نظام الكفالة بسبب وجود مجموعة من السلبيات ومنها :

1_ يتم من خلال نظام الكفالة استغلال الوافد ويؤثر بشكل سلبي على معدلات البطالة.

2_ تضرر المواطن السعودي من نظام الكفيل حيث ساهم بزيادة معدلات البطالة وتدني الاجور وهذا غير صائب لصالح السعوديين.

3_ بيع التأشيرات في السوق السوداء مما أثر سلباً على شكل السعودية الخارجي

وبناء على ذلك قررت المملكة إلغاء نظام الكفالة داخل المملكة لتحسين صورتها الخارجية بالإضافة إلى مساعيها لتحسين اقتصادها ليتماشى مع رؤية المملكة لعام 2030 .

تعليقات الزوار ( 0 )

اترك تعليقاً