الرئيسية صحة اعراض القولون العصبي النفسية والجسدية وكيفية العلاج

اعراض القولون العصبي النفسية والجسدية وكيفية العلاج

كتبه كتب في 3 يناير 2020 - 1:20 م
علاج القولون العصبي

اعراض القولون العصبي النفسية والجسدية ، يعتبر القولون العصبي مرض شائع، لكنه لا يشكل خطورة على حياة المريض، فهو أقل خطورة من قرح القولون أو سرطان القولون، ويستمر القولون العصبي لفترات طويلة ويؤثر على حياة المريض وأنشطته اليومية، نتيجة الألم الذي ينتج عنه ويعيق قدرته على القيام بالأعمال المطلوبة منه.

اعراض القولون العصبي النفسية والجسدية

يسبب القولون العصبي الكثير من الأعراض المختلفة التي قد تتفاوت من شخص لآخر ، وفقا لأسباب الحالة وغيرها من العوامل الأخرى ، وتشمل اعراض القولون العصبي النفسية والجسدية ما يلي :

– التعرض لنوبات شديدة من الاسهال.

– الإصابة بالإمساك الشديد لفترات طويلة.

– تناوب الاسهال والإمساك معا.

– التقلصات الشديدة في البطن، وأسفل البطن بشكل خاص.

– تزداد حدة المغص بعد تناول الأطعمة ويختفي قليلا بعد عملية التبرز.

– الإصابة بالغازات والانتفاخات.

– ملاحظة وجود مخاط في البراز.

– التعرض لنوبات من الاكتئاب والقلق والشعور بالخوف.

القولون العصبي
القولون العصبي

اعراض القولون العصبي عند الرجال

هناك بعض الاختلافات النسبية بين أعراض القولون العصبي لدى النساء والرجال ، لكن اعراض القولون العصبي عند الرجال تشمل بعض الأعراض العامة للقولون العصبي مثل:

– الغازات وانتفاخ البطن .

– الشعور بالإعياء والتعب العام للجسم.

– تغيرات في حركة الأمعاء والإصابة بنوبات الإسهال والإمساك.

– صعوبة النوم.

– الشعور بألم وتقلصات في البطن ، وعدم القدرة على تحمل بعض الأطعمة.

اعراض القولون العصبي عند النساء

هناك بعض اعراض القولون العصبي عند النساء التي تصاب بها عادة وهي شائعة عموما وتشمل :

– الشعور بالآلام والتشنجات في منطقة البطن.

– حدوث تغيرات في البراز، فقد يكون متصلبا أو هشا بصورة أكثر من المعتاد.

– الإصابة بنوبات الإسهال او الإمساك لفترات طويلة أو التبادل بينهما.

– المعاناة من الغازات الكثيرة والشعور بالانتفاخ.

– ملاحظة بروز منطقة البطن .

قد تتعرض بعض النساء لمضاعفات متعلقة بأعراض القولون العصبي وأبرزها :

– احتمالية الإصابة بهبوط في أعضاء منطقة الحوض.

– زيادة خطر معاناة المريضات بالإلحاح البولي.

– زيادة الإصابة ببعض الاختلالات التناسلية مثل “الانتباذ البطاني الرحمي”

– شعور بتحسن في فترة الحمل وفترة انقطاع الطمث .

– تزداد حدة الأعراض المصاحبة للقولون العصبي لدى النساء المصابات بأنواع معينة من اضطرابات الجهاز التناسلي.

تأثير القولون على الأعصاب

هناك بعض التأثيرات التي تنتج عن مرض القولون العصبي، مثل تأثير القولون على الأعصاب وغيرها من الآثار على أجزاء أخرى من جسم الإنسان ومنها :

– الإصابة بالقلق والاكتئاب مما يؤثر على جودة الحياة.

– الإصابة بالجفاف نتيجة حالات الإسهال الشديدة والمتكررة.

– الإصابة بالباسور.

– الإصابة بسوء التغذية .

– عدم تحمل الطعام، فبعض الأطعمة تزيد من شدة الأعراض الناتجة للقولون العصبي .

– الإصابة بمشاكل في المثانة .

– انحسار البراز داخل القولون بسبب الإمساك الشديد.

– تعرض النساء لبعض المضاعفات في فترة الحمل، وذلك نتيجة التغيرات الهرمونية التي تحدث داخل الجسم المرأة، أو بسبب الضغط على الأمعاء نتيجة كبر حجم الرحم مع التقدم في شهور الحمل، وبالتالي تزداد فرص تطور مشاكل الجهاز الهضمي.

دواء نفسي للقولون العصبي

هناك دواء نفسي للقولون العصبي ويشمل بعض العلاجات النفسية للقضاء على اضطراب القولون العصبي أبرزها :

– العلاج بالتنويم المغناطيسي .

– العلاج النفسي الديناميكي .

– التحكم في التوتر .

– ينصح بتعلم سبل الاسترخاء مثل ممارسة التمارين الرياضية أو اليوغا والتأمل ، أو عن طريق القراءة ، سماع الموسيقى أو الذهاب للتسوق .

– هناك بعض الأدوية المضادة للاكتئاب التي يمكن استخدامها عند الشعور بألم البطن الشديد أو عدم الشعور بالراحة، أو لمقاومة القلق والاكتئاب.

– توصي الجمعية البريطانية لأمراض الجهاز الهضمي بضرورة العلاج النفسي بوصفه علاجا رئيسيا إذا كان المريض لديه تاريخ طبي من القلق أو الاكتئاب أو نوبات الذعر، لذلك ينبغي الاعتماد على العلاج المعرفي والسلوكي لمعرفة كيفية التعامل مع القلق والاكتئاب.

– كما يجب الحرص على الحصول على قسط وافي من النوم، فقلة النوم تؤثر على الحالة المزاجية مما قد يثير أعراض القولون العصبي.

– يمكن أن تساعد الأدوية المضادة للاكتئاب ثلاثية الحلقات في تخفيف الاكتئاب، إلى جانب الحد من نشاط الخلايا العصبية المتحكمة في الأمعاء مما يساعد في تخفيف الألم.

– كما توجد بعض الأدوية مثبطة امتصاص السيرتونين الانتقائية، ومضادات الاكتئاب مثل البارواكسيتين والفلوكستين، والتي تساعد في علاج الاكتئاب المصحوب بالإمساك والألم.

تعليقات الزوار ( 0 )

اترك تعليقاً