الرئيسية أخبار عربية سبب انتحار سارة حجازي

آخر ما كتبته سارة حجازي الناشطة المصرية قبل وفاتها .. انتحار سارة حجازي

كتبه كتب في 14 يونيو 2020 - 2:18 م
سبب انتحار سارة حجازي

انتحار سارة حجازي الناشطة المصرية ، توفيت اليوم الاحد الناشطة المصرية سارة حجازي 30 عاماً، حيث تداول نشطاء مواقع التواصل خبر انتحار ساره حجازي في كندا، ويشار إلى ان ساره اتخذت كندا مقراً لها عقب الافراج عنها من السجون المصرية عام 2018، بتهمة التحريض على الفتنة والفجور بسبب مثليتها الجنسية.

انتحار سارة حجازي

ضجت مواقع التواصل الاجتماعي بخبر انتحار الناشطة المصرية سارة حجازي، وسط  التساؤل عن سبب انتحارها، ويشار إلى ان سارة كانت قد اعتقلت في السجون المصرية وتم ممارسة بحقها أبشع الجرائم بتهمة مثليتها الجنسية، كما تم التحرش الجنسي بها، وهربت بعد خروجها من السجن إلى كندا ، واليوم يتم تداول خبر انتحار ساره حجازي كونها تعرضت للاعتداء الجسدي والتعذيب النفسي.

سبب انتحار سارة حجازي

تساءل عدد كبير من نشطاء مواقع التواصل حول السبب الذي دفع سارة حجازي للانتحار، وأشار البعض غلى انه بسبب ما تعرضت له بالسجن على خلفية مثليتها الجنسية، ويشار غلى ان بعد خروج ساره من السجن ذهبت إلى مصحة نفسية للعلاج قبل ان تغادر البلاد إلى كندا، واكملت حياتها في كندا واتخذتها مقراً، لتنهي حياتها اليوم بتداول خبر انتحارها.

سارة حجازي تويتر

تداول نشطاء موقع تويتر خبر وفاة الناشطة المصرية ساره حجازي حيث تم تدشين وسم باسمها، وكتبت احدى المغردات عبر تويتر:” سارة حجازي كانت من ضمن الناس الاتسجنت في حفلة مشروع ليلى الاخيرة و بعد اضطهادها في السجن قررت تسافر كندا تكمل هناك لكن للاسف الtrauma العدت عليها و اكتئابها مسمحولهاش،سارة حجازي انتحرت بسبب البلد دي و معاملتها القاسية لدرجة انها معرفتش تبدأ من اول و جديد،الله يرحمها #سارة_حجازي”.

وكتبت أخرى تحت وسم ساره حجازي: “الواحد لما بيعرف خبر انتحار حد بالذات لو الحد ده عاني معاناه قدام الناس كلها و اتنكل بيه بيجيليه مشاعر متضاربه بيحس بغضب علي المجتمع،بيحس بالم لمعاناه الشخص ده و ان الشخص ده فضل يعاني لحد ما قرر يخلص المعاناه،بيحس “براحه” ممكن تكونكدابه ان الشخص ده خلاص مش هيعاني تاني”.

كما وكانت آخر كلمات ساره حجازي عبر حسابها الشخصي على تويتر: ” السما احلى من الارض! وانا عاوزه السما مش الارض”.

سارة حجازي ويكيبيديا

الناشطة المصرية ساره حجازي تبلغ من العمر 30 عاماً، كانت قد أحدثت الكثير من الجدل في مصر بسبب مثليتها الجنسية، ويشار إلى انها منحدرة من عائلة ميسورة الحال، كان والدها يعمل مدرساً للعلوم، كما أن لديها أربعة من الاخوة وهي أكبرهم، وساهمت في رعايتهم بالتعاون مع والدتها.

من هي سارة حجازي

تساءل رواد مواقع التواصل اليوم عن من هي ساره حجازي التي تم تداول خبر انتحارها اليوم ، ويشار إلى ان ساره حجازي هي فتاة مصرية كانت قد اعتقلت في مصر في العام 2018، وبعد الافراج عنها اتخذت من كندا مقراً لها، كما وعملت في مجال تكنولوجيا المعلومات في مصر، قبل ان يتم اعتقالها على خلفية مثليتها الجنسية.

 

تعليقات الزوار ( 0 )

اترك تعليقاً