الرئيسية صحة تغذية المرأة في الشهور الأولى من الحمل

تغذية المرأة في الشهور الأولى من الحمل

كتبه كتب في 3 يناير 2020 - 1:47 ص
تغذية الحامل

تغذية المرأة في الشهور الأولى من الحمل ، تعتبر فترة الحمل من المراحل المهمة في حياة كل سيدة، لذلك يجب الاعتناء بتغذية المرأة في هذه الفترة خاصة في الشهور الأولى من الحمل مما يساعد في تكوين جنين سليم والحفاظ على صحتها وصولا إلى الولادة .

تغذية المرأة في الشهور الأولى من الحمل

بالنسبة الى تغذية المرأة في الشهور الأولى من الحمل ، يعني تناول غذاء صحي متوازن، وليس زيادة كمية الأطعمة التي تتناولها، فإذا كان وزنها يزداد بطريقة صحية وطبيعية، فلا حاجة لزيادة السعرات الحرارية المستهلكة في شهور الحمل الأولى، وهذه أبرز الأطعمة الضرورية التي يجب إضافتها لنظامها الغذائي :

– الإكثار من تناول الخضروات والفواكه، والتي تزود الجسم بالألياف المهضمة والفيتامينات والمعادن مثل فيتامين أ، فيتامين ج، حمض الفوليك والحديد.

– الحرص على تناول الحبوب الكاملة والبروتينات الخالية من الدهون.

– استهلاك الدهون الصحية مثل البذور والمكسرات، واختيار الأطعمة التي توفر الدهون غير المشبعة مثل الأوميغا3، والابتعاد عن تناول الدهون المتحولة والمشبعة.

– كما ينبغي الابتعاد عن الإكثار من الحلويات والوجبات السريعة والسكريات التي لا توفر قيمة غذائية بل تمد الجسم بالسعرات الحرارية الزائدة فقط.

غذاء الحامل
غذاء الحامل

غذاء الحامل في الاشهر الاولى

هناك مجموعة من العناصر الغذائية المهمة التي من خلالها يمكن تغذية المرأة في الشهور الأولى من الحمل ، وهي كالتالي :

حمض الفوليك

والمعروف أيضا بفيتامين ب9، والذي يساعد على تقليل فرص الإصابة بعيوب الأنبوب العصبي لدى الجنين، والوقاية من تشوهات الدماغ والحبل الشوكي، تحتاج المرأة الحامل 400-800 ميكروجرام من حمض الفوليك قبل وأثناء فترة الحمل، من أهم مصادره الحمضيات، الخضروات الورقية الخضراء، البازلاء والفاصولياء المجففة.

 الكالسيوم

يعد من المعادن المهمة التي تساهم في بناء عظام وأسنان الطفل، كما يلعب دورا في تكوين العضلات ووظائف الجهاز العصبي والدورة الدموية، تحتاج المرأة الحامل 100 مللي جرام يوميا، وإذا كانت أصغرا سنا فتحتاج حوالي 1300 مللي جرام، من أهم مصادر الكالسيوم الحليب ومشتقاته، كما يتوفر بعض المنتجات المدعمة بالكالسيوم وفيتامين د مثل بالعصائر وأنواع معينة من الحبوب.

 فيتامين د

يلعب فيتامين د دورا مهما في بناء عظام وأسنان الأطفال،وأيضا تغذية المرأة في الشهور الأولى من الحمل ويعمل على زيادة قوتها، تحتاج المرأة الحامل حوالي 600 وحدة دولية يوميا من فيتامين د، ومن أهم مصادر الأسماك الدهنية مثل السلمون، كما يمكن توفيره من خلال استهلاك الحليب أو العصائر المدعمة بهذا الفيتامين.

 البروتينات

تساعد البروتينات على نمو الجنين في فترة الحمل، لذلك يجب استهلاكه بشكل معتدل طوال فترة الحمل، حيث تحتاج المرأة الحامل حوالي 71 جرام من البروتين يوميا، ومن أهم مصادره الحيوانية البيض، الأسماك والدواجن واللحوم الخالية من الدهون ، وأهم مصادر النباتية البذور والمكسرات والبقوليات.

 الحديد

يعتبر الحديد من أهم المعادن التي تقي من الإصابة بفقر الدم الناتج عن نقص الحديد، حيث يدخل في تركيبة الهيموغلوبين، وهو عبارة عن بروتين يوجد في خلايا الدم الحمراء التي تنقل الأكسجين لخلايا وأنسجة الجسم، وتحتاج المرأة الحامل إلى ضعف الكمية التي تحتاجها في غير فترة الحمل، مما يضمن توفير الكمية الكافية من الأكسجين للجنين.

قد يؤدي فقر الدم الحاد الناتج عن نقص الحديد في فترة الحمل إلى بعض المضاعفات مثل الولادة المبكرة، انخفاض وزن الطفل عند الولادة أو إصابة الأم باكتئاب ما بعد الولادة، لذلك ينبغي توفير احتياجاتها من الحديد التي تكون حوالي 27 مللي جرام يوميا، وأهم مصادره الأسماك والدواجن واللحوم الحمراء خالية الدهون، كما يمكن توفيره عن طريق استهلاك الخضروات والفاصولياء وحبوب الإفطار المدعمة بالحديد.

شرب الماء في الشهور الأولى من الحمل

تقدر احتياجات المرأة الحامل من الماء 10 أكواب يوميا أي م يعادل 2.4 لتر من السوائل مثل الماء والعصائر الطبيعية، مما يساعد على الوقاية من الإمساك والإصابة بالبواسير، وتقليل احتمالية الإصابة بعدوى المثانة والمسالك البولية.

ينصح بتقليل استهلاك العصائر الغنية بالسكر ومشروبات الكافيين مثل الشاي والقهوة، فهناك بعض الدراسات التي تشير لأن الاستهلاك العالي للكافين قد يؤدي لحدوث اجهاض الحمل أو ولادة طفل منخفض الوزن كما تؤدي إلى سوء تغذية المرأة في الشهور الأولى من الحمل .

المكملات الغذائية للمرأة في الشهور الأولى للحمل

ينبغي استشارة طبيب النساء المتابع للحمل حول المكملات الغذائية المفيدية في تغذية المرأة في الشهور الأولى من الحمل ، فقد تعاني من نقص بعض المكملات الغذائية على الرغم استهلاكها للأطعمة الصحية، لذلك فقد تكون بحاجة لاستهلاك بعض المكملات الغذائية لتوفير احتياجاتها من العناصر الغذائية المهمة حفاظا على صحتها وصحة جنينها.

تعليقات الزوار ( 0 )

اترك تعليقاً