الرئيسية أخبار عربية تفاصيل مقتل قاسم سليماني وأبو مهدي المهندس في مطار بغداد

تفاصيل مقتل قاسم سليماني وأبو مهدي المهندس في مطار بغداد

كتبه كتب في 3 يناير 2020 - 10:01 ص
مقتل قاسم سليماني

مقتل قاسم سليماني القائد العسكري الإيراني ، و أبو مهدي المهندس نائب رئيس هيئة الحشد الشعبي ، فجر اليوم الجمعة 3 يناير 2020 ، أثناء تواجدهما في مطار بغداد الدولي حيث تم استهداف الطرفين بعملية قصف صاروخي للجماعات المدعومة من إيران .

صرًح التلفزيون العراقي فجر اليوم بمقتل سليماني ورفيقه  ابو مهدي المهندس صباح اليوم في مطار بغداد ، إثر استهدافهما بثلاثة صواريخ مباشرة من نوع كاتيوشا أودت بحياتهما إضافة إلى إصابات العديد من المواطنين إثر الاستهداف الصاروخي الذي استهدف مطار بغداد الدولي .

من هو قاسم سليماني ؟

وبدورها أفادت خلية الإعلام الأمني في العراق بأن مسئول العلاقات في الحشد الشعبي محمد الجابري لقي مصرعه إثر استهداف مركبتين في قصف صاروخي لمطار بغداد الدولي .

وقال المتحدث باسم الحشد الشعبي، أحمد الأسدي ، تعقيباً على مقتل سليماني و  المهندس : “إن الأعداء الأمريكيين والإسرائيليين يتحملون مسؤولية مقتل المجاهدين المهندس وسليماني”، ووفق رويترز ، أفاد مسئولون أمريكيون بأن العملية استهدفت مواقع تابعة لإيران في بغداد ، فيما أعرب رئيس لجنة الشؤون الخارجية في مجلس النواب الأميركي عن أسفه ، بسبب عدم إبلاغهم في الكونغرس من قبل الرئيس الأمريكي ترامب بنواياه باستهداف جماعات تابعة لإيران في بغداد .

ابو مهدي المهندس
ابو مهدي المهندس

ومن جانبه، أكد النائب الديموقراطي إليوت إنجل بأن تنفيذ ترامب غارات ضد جماعات تابعة لإيران في بغداد دون العودة إلى الكونغرس يعتبر اختراق لصلاحيات الكونغرس ، سيما وأن عملية اغتيال قاسم سليماني والمهندس تمت دون إبلاغ الكونغرس بأي تفاصيل أو معلومات مسبقة .

ومن جهته، أعلن المرشد في إيران علي خامنئي الحداد لمدة ثلاثة أيام في إيران حداداً على  استهداف سليماني  وتوعد بانتقام قاسِ ستوجه إيران ضد الولايات المتحدة وأعوانها ، وقال خامنئي في تغريدة له على تويتر :” إن السنوات التي قضاها في أمل الشهادة في سبيل الله، قد ارتقت في نهاية المطاف بقاسم سليماني العزيز الى هذه الدرجة الرفيعة”، مشيراً إلى تحمل الولايات المتحدة المسئولية الكاملة عن استهداف اللواء الايراني ، مجدداً تأكيده بالرد العنيف والقاسي على مغامرات ترامب  المتهورة.

تعليقات الزوار ( 0 )

اترك تعليقاً