الرئيسية اقلام حرة توقعات بنك سيتي لعام 2020

توقعات بنك سيتي لعام 2020

كتبه كتب في 16 ديسمبر 2019 - 2:24 ص
توقعات بنك سيتي لعام 2020

نيويورك – (بزنيس واير/”ايتوس واير”): أعلن “بنك سيتي الخاص” اليوم بيان تطلعاته لسنة 2020 بمسمى “الحفاظ على الإيجابيّة في عالم سلبيّ (مستسلم)”. ويقدّم هذا البيان الذي يصرح مرّتَين كل عام بيانات معمّقة حول الاقتصاد العالمي والأسواق الماليّة للعام القادم, ويُسلّط الضوء على مواضيع مهمّة للاستثمارات مختلفة الأعوام لحافظات العملاء. ويُلقي البيان الضوء على رؤية “بنك سيتي الخاص” بأنّ نموّ الاقتصاد العالمي قادر على المواصلة خلال عام 2020 نتيجةً للتوقعات التي تلفت إلى مواصلة نمو الأرباح المؤسسيّة بوتيرة قويّة؛ وقد تستمرّ الأسهم العالميّة بالارتفاع؛ ومع احراز الدخل العالمي الثابت أكبر تراجع له، يتوقّع البيان مواصلة القطاع بالمعاناة في عام 2020.

 وفي هذا السياق، ذكر ديفيد بايلن، الرئيس التنفيذي لشؤون الاستثمار لدى “بنك سيتي الخاص”: “يَعِدُ العام القادم بسنة استثمار حافلة بالأحداث. وتتخطّى تطلعاتنا لسنة 2020 الضجة الدائر وتركّز على ما يهم بالفعل بالنسبة لثروة عملائنا، وتقدّم تزكيات في القطاع لتحسين حسابات إجمالي العائدات. ونؤمن بإمكانية مواصلة النموّ العالمي في العام القادم, وننصح بالحفاظ على المشاركة والاهتمام بالتوجهات المستمرّة والتي ترسم ملامح الاستثمارات على نحوٍ متزايد”.


واستناداً إلى السياق العالمي الجاري الذي تسوده الأجواء السلبية والنتائج السلبيّة، يوجه “بنك سيتي الخاص” إلى تطورات مهمّة في تطلعاته لسنة 2020 لبناء حافظات أزيد قوّة وتنوّعاً على الصعيد العالمي لفئات الأصول المتنوعة للتوصل الى نموّ إيجابي. ويشمل ذلك تغيّر كيفيّة سعي المستثمرين إلى دخل الحافظات وإبراز موضوعَين استثماريّين شاملَين. أولاً، يُشجّع “بنك سيتي الخاص” المستثمرين على الاطلاع إلى ما عقب السندات في ظلّ السعي إلى احراز الدخل.

 وينصح باستبدال عدد من السندات بأسهم مختارة تتمتّع بتاريخ من الأرباح ونموّ الأرباح؛ وتخصيص كميّات أكبر للأسهم الدوريّة والموجهة حوالي القيمة في ظلّ صعود المعدلات على نحوٍ متواضع؛ وبالنسبة للراغبين برفع حساب المخاطر، ننصح باعتماد استراتيجيّات الأسواق الرأسماليّة واستثمارات الأسواق الخاصّة في الحافظات. ويُطلق “بنك سيتي الخاص” أيضاً “توجهات لا يمكن إيقافها” – شديد كبرى وطويلة الأمد يُتوقّع أنّ ترسم ملامح الاقتصاد العالمي خلال الأعوام القادمة وأن تستمرّ بغضّ الاطلاع عمّا يطرأ للاقتصاد. وتتضمّن هذه التوجهات الثلاثة كلاً من الضرورة المُلحّة للأمن الإلكتروني من أجل حماية معاشنا الرقميّة على نحوٍ متزايد، والتكنولوجيا المبتكرة التي ستُحدث تحولاً جذرياً في قطاع الخدمات الماليّة، والتحوّل إزاء مصادر طاقة أزيد نظافة واستدامة.

 لمحة عن “بنك سيتي الخاص
” يُعتبر “بنك سيتي الخاص” أحد أسرع البنوك الخاصة نمواً في العالم. ويلتزم بخدمة الأشخاص والعائلات من ذوي الخبرات والثروات، وتقديم تجربةٍ مصرفيةٍ معينة عابرة للحدود. ويخدم البنك عملاءه في 116 دولة حيث يدير أصولاً عالميةً تبلغ قيمتها حوالي 460 مليار دولار أمريكي من خلال 48 مكتباً.

 ويساعد “بنك سيتي الخاص” العملاء على النمو، والحفاظ على الثروات، وتمويل الأصول، وتحقيق فائدة أكبر من النقد، والحفاظ على الإرث، وخدمة احتياجات العائلات والشركات العائلية من خلال تقديم المشورة الموضوعية وعبر منصةٍ استثمارية ذات هندسة مكشوفة بنحو فعلي.

 وتُوفّر الشركة لعملائها انتاجات وخدمات تُغطّي أسواق رأس المال، والاستثمارات المدارة، وإدارة الحافظات، وتخطيط الصناديق والتخطيط العقاري، وتمويل الاستثمارات، وتمويل الطائرات والمصارف، جنباً إلى تقديم التمويل والاستشارات لقطاعات الرياضة والفنون.

 لمحة عن “سيتي”

 يُعتبر “سيتي” مصرفاً عالميّاً رائداً، ويحظى بحوالي 200 مليون حساب للعملاء ويُدير أعمالاً في أزيد من 160 دولة ومنطقة قضائية. ويُوفّر “سيتي” للأفراد والشركات والحكومات والمؤسسات مجموعةً واسعةً من المنتوجات والخدمات المالية التي تشمل الخدمات البنكية والائتمانية للأفراد، والخدمات البنكية للشركات والاستثمارات، والوساطة في الأوراق المالية، وخدمات المعاملات، وإدارة الثروات.

تعليقات الزوار ( 0 )

اترك تعليقاً