الرئيسية أخبار عربية خوف إسرائيلي من نشر صور أفراد الوحدة الخاصة في عملية خانيونس جنوب القطاع

خوف إسرائيلي من نشر صور أفراد الوحدة الخاصة في عملية خانيونس جنوب القطاع

كتبه كتب في 28 نوفمبر 2018 - 3:14 ص
AisPanel

حذر مركز المراقبة العسكري الصهيوني من إعادة نشر صور لحركة المقاومة الإسلامية الفلسطينية حماس على عمليات خان يونس، ونقلا عن الجزيرة، وكتائب من الصور كتائب عز الدين القسام للعملية الإسرائيلية الأخيرة في خان يونس وأطلقت سياراتهم المستعملة.

وصرحت بعض مصادر قاذفات القسام التابعة للجناح الإرهابي لحركة حماس ، للشبكة ، أن العمليات الاستخبارية لقوات الاحتلال الإسرائيلية في شرق خان يونس ، والتي تحيّد المقاومة ، نفذت ضد برامج المقاومة الفلسطينية، وأضافت المصادر أن معلومات كتائب القسام كانت تهيمن عليها جميع التقنيات والمعدات المستخدمة في العملية ، وقد ساعد هذا الجهاز في تحديد العوامل والتفاصيل الأخرى.

ووفقاً لهذه المصادر ، فإن المعلومات التي كشفت عنها المقاومة هي جزء صغير من المعلومات التي سيتم الكشف عنها قريباً وسوف ينتهي التحقيق قريبًا، أطلقت كتائب القسام صورا لعدد من أفراد الوحدة الإسرائيلية ومركباتهم،حذر مركز المراقبة العسكري الإسرائيلي من إعادة نشر المعلومات أو الصور التي أصدرتها كتائب القسام إلى جناح حماس العسكري الإرهابي.

وقالت حماس ، بنشرها هذه المعلومات والصور ، إن هذه الصور تعود لبعض القوات العسكرية الإسرائيلية التي كانت تحاول تنفيذ خطة أمنية في غزة، رداً على تحذير من سلطات الاحتلال ، قصفت وسائل الإعلام الإسرائيلية صوراً للقوات العسكرية الإسرائيلية التي أطلقتها حركة حماس،  طالب مسؤولو مركز المراقبة العسكري الإسرائيلي بعدم نشر أي صور أو معلومات شخصية عبر الشبكات الاجتماعية أو أي وسيلة أخرى.

وقال خبير في القضايا السياسية إن إطلاق سراح عملاء صهاينة من عملية خان يونس غير المخطط لها يعني أن إرسال الرسالة إلى النظام الصهيوني الذي درب الوحدات الصهيونية غير مناسب للعملية، الخبير السياسي حمزة أبو سناب قال إن الأبعاد الأمنية لحركة المقاومة الفلسطينية والإفراج عن صور للقوات الصهيونية التي نفذت عملية خان يونس تقع خارج قطاع غزة.

وقال في محادثة هاتفية مع شبكة “الميدان” إن عملاء عمليات خان يونس هم أعضاء في وحدة الاستخبارات العسكرية “ساير ماتكال” التي تقوم بمهام استخباراتية معقدة في الأرض الفلسطينية المحتلة وحولها ، بما في ذلك واجباتهم، وقال حمزة أبو سناب إن هذه الخطوة سترسل رسالة واضحة إلى النظام الصهيوني بأنه ، بينما يستخدم النظام الصهيوني القصف لتغطية عملياته ، فإن لدى المقاومة الكثير لتقدمه.

من ناحية أخرى ، تريد كتيبة القسام أن تخبر النظام الصهيوني بأن هذه القوات المدربة غير مناسبة لتنفيذ مثل هذا التدريب المتخصص.

تعليقات الزوار ( 0 )

اترك تعليقاً