الرئيسية أخبار عالمية سبب انتحار كارولين فلاك Caroline Flack

كارولين فلاك تسريبات تكشف سبب انتحار كارولين فلاك

كتبه كتب في 16 فبراير 2020 - 11:42 ص
كارولين فلاك

كارولين فلاك Caroline Flack ، أعلنت مواقع بريطانية أمس خبر انتحار عارضة الأزياء كارولين فلاك أثناء تواجدها في شقة في العاصمة لندن ، حيث تداول نشطاء مواقع التواصل خبر انتحار كارولين فلاك الذي شكل صدمة كبيرة لهم، متسائلين عن السبب الذي دفع كارولين للانتحار عن عمر ناهز (40) عاماً.

انتحار كارولين فلاك

شكل خبر انتحار كارولين صدمة كبيرة لدى جمهورها والنشطاء عبر مواقع التواصل الاجتماعي ، وسط تساؤلات عن سبب انتحارها، فيما يتحدث البعض عن وفاة كارولين بشكل طبيعي، كما طالبت عائلة كارولين وسائل الاعلام ونشطاء مواقع التواصل الاجتماعي باحترام مشاعر العائلة وعد م الحديث عن تفاصيل خاصة تتعلق بانتحار كارولين، وسط ضجة كبيرة عقب الاعلان عن انتحارها .

سبب انتحار كارولين فلاك

أرجع البعض سبب انتحار كارولين فلاك ، إلى شجار وقع بينها وبين صديقها بسبب ضربها له بالمصباح ، حيث شوهدت وهي تخرج من شقته قبل مواعد محاكمتها في 12 ديسمبر المنصرم ، حيث تم العثور عليها في عيد الحب مرمية على الأرض في شقتها الواقعة في لندن، كما أعلن المحامي أن حادثة انتحار كارولين جاءت قبل موعد محاكمتها على خلفية دعاوى قضائية ما بينها وبين صديقها، وأرجع البعض سبب انتحارها إلى الهروب من المحاكمة.

كارولين فلاك

وفاة كارولين فلاك

هناك قسم يتحدث عن وفاة كارولين وسط أحادث عن انتحارها بسبب ضرب مبرح من قبل كارولين لصديقها ، حيث تم ترصد كارولين من قبل كاميرات المراقبة في ديسمبر من العام 2019 وهي تخرج من بين صديقها بعد أن أوقعته أرضاً بالضرب المبرح بالمصباح، مما دفعه لرفع دعوى قضائية ضدها، وتم الاعلان عن وفاتها يوم أمس بشكل رسمي، كما تسبب خبر انتحار كارولين بإلغاء حلقةٌ من برنامجها جزيرة الحبّ الذي كان من المتوقع أن يتم عرضه عبر قناة آي تي في 2.

من هي كارولين فلاك

كارولين لويس فلاك Caroline Flack هي عارضة ازياء ومقدمة برامج بريطانية مشهورة، من مواليد 1979 حيث تم الاعلان  عن خبر وفاتها في يوم الحب ، وأحدث خبر انتحار فلاك الكثير من الضجة عبر موقع تويتر عبر هاشتاق Caroline Flack ، كما قدم عدد من المهتمين بالموضة التعازي الحارة لعائلة كارولين عقب الاعلان عن خبر انتحارها في لندن .

 

تعليقات الزوار ( 0 )

اترك تعليقاً