الرئيسية منوعات صناعة السكر في السودان – حروف عربي

صناعة السكر في السودان – حروف عربي

كتبه كتب في 15 أبريل 2021 - 3:02 م

تنويه بخصوص الاجابة علي السؤال المطروح لدينا صناعة السكر في السودان – حروف عربي ، هو من خلال مصادر ثقافية منوعة وشاملة نجلبه لكم زوارنا الاعزاء لكي يستفيد الجميع من الاجابات، لذلك تابع البوابة الإخبارية والثقافية العربية والتي تغطي أخبار العالم وجميع الاستفهامات والاسئلة المطروحة في المستقبل القريب.

السودان

تقع جمهورية السودان في الجزء الشمالي الشرقي من القارة الأفريقية. يجتاز نهر النيل أراضيها ويقسمها غرباً وشرقاً ، ويأخذ عاصمته الخرطوم ، وتمتد مساحته إلى 1.886.068 كم 2

يشترك السودان في حدوده مع إثيوبيا وإريتريا من جانبه الشرقي. يحد الشمال مصر وليبيا ، ومن الغرب تشاد وجمهورية إفريقيا الوسطى.

تظهر إحصائيات تعداد عام 2008 أن عدد سكان السودان يتجاوز ما يقرب من 30894000 نسمة ، وتخضع البلاد لنظام حكم جمهوري برئاسة عمر البشير ، بكثافة سكانية تقدر بـ 16.4 نسمة لكل كيلومتر مربع.

أما بالنسبة للاقتصاد السوداني. تعتبر من الدول الغنية بالموارد الطبيعية والثروات مثل الثروة الحيوانية والتعدين وصيد الأسماك والزراعة وغيرها ، ويلعب السودان دورًا مهمًا في اقتصاد البلاد حيث يعمل أكثر من 80٪ من سكان البلاد في المهنة الزراعية . بالإضافة إلى عدد من المنتجات المرتبطة بالصناعة مثل صناعة السكر وغيرها.

صناعة السكر في السودان

النشاط الاقتصادي هو صناعة السكر وهو من أهم الأنشطة المرتبطة بالنشاط الزراعي في السودان. لذلك ، فإن صناعة السكر مهمة للغاية في اقتصاد السودان. يتم استخدام الإنتاج الضخم للسكر فيه لاكتساب ميزة تنافسية على المستوى العالمي ، وقد جاء ذلك من الموارد الطبيعية الموجودة مثل المياه والتربة. كانت صناعة السكر ، حتى احتلت المرتبة الأولى من حيث حجم الاستثمار والعمالة ، مندمجة مع النشاط الزراعي لترابطهما.

تتمتع صناعة السكر في السودان بكفاءة إنتاجية عالية ، خاصة بعد إقامة عدد من المشاريع الخاصة التي تشجع جاذبية الاستثمار في البلاد ، ومن الملاحظ أن السودان نجح في إنتاج السكر في السنوات القليلة الماضية. مصنع بولاية النيل الأبيض برأسمال يزيد عن مليار دولار. وبذلك تم الاعتراف به كأكبر مشروع صناعي في السودان.

وبناءً على ما سبق فقد استطاع السودان تحقيق الاكتفاء الذاتي من السكر ، فكان النجاح على المستوى العالمي هائلاً ، ويعود تاريخ ظهور صناعة السكر في السودان إلى عام 1956 م وجاء عام 1962 م. وحول تكلفة استيراد السكر ، ظهرت فكرة استخدام الإنتاج الزراعي من السكر ، بالإضافة إلى زيادة استهلاك السكان مع زيادة عدد السكان مقارنة بالعملات الأجنبية.

يشار إلى أن وزارة الصناعة السودانية قدمت تقريراً في عام 2015 بشأن وجود بعض المعوقات التي تحول دون إنتاج الكميات اللازمة لتلبية احتياجات البلاد من السكر نتيجة ارتفاع الأسعار العالمية. ارتفاع سعر السكر وبالتالي على المستوى المحلي.

نأمل أن نكون قد أجبنا عن السؤال المطروح بشكل جيد ومرتب، تابعونا في البوابة الإخبارية والثقافية العربية والتي تغطي أخبار الشرق الأوسط والعالم وجميع الاستفهامات حول و جميع الاسئلة المطروحة مستقبلا.

صناعة السكر في السودان – حروف عربي، نتشرف بعودتكم متابعين الشبكة الاولي عربيا في الاجابة علي كل الاسئلة المطروحة من جميع انحاء الوطن العربي، السعادة فور تعود اليكم من جديد لتحل جميع الالغاز والاستفهامات حول اسفسارات كثيرة في هذه الاثناء.

تعليقات الزوار ( 0 )

اترك تعليقاً