الرئيسية اخبار السعودية قصة تعنيف بلقيس واطفالها

قصة هاشتاق أنقذوا بلقيس وأطفالها الذي يتصدر ترند السعودية

كتبه كتب في 1 فبراير 2020 - 8:37 ص
أنقذوا بلقيس وأطفالها

قصة هاشتاق أنقذوا بلقيس وأطفالها الذي يتصدر ترند السعودية  ،تداول نشطاء موقع تويتر هاشتاق ( انقذوا بلقيس واطفالها )، وذلك بعدما نشرت سيدة من داخل المملكة العربية السعودية قصة تعنيفها من قبل عائلتها هي واطفالها حتى  انتشر وسم انقذوا بلقيس واطفالها على نطاق واسع عبر مواقع التواصل الاجتماعي داخل المملكة والتساؤل حول قصة بقليس واطفالها ومن هي بلقيس.

قصة هاشتاق أنقذوا بلقيس وأطفالها

بدأت قصة هاشتاق انقذوا بلقيس واطفالها عندما تم تداول صور لمحادثة عبر أحد تطبيقات المراسلة الفورية لسيدة تدعى بلقيس علي يحيى دغريري حيث نشرت قصتها عبر مواقع التواصل الاجتماعي وأعلنت استنجادها بالمجتمع السعودي وسط تعرض بلقيس واطفالها للتعنيف من قبل عائلتها وسجنهم ، كما دونت في رسائلها عنوان بيت أهلها المحتجزة بلقيس واطفالها فيه، حيث تم حبسها في احدى غرف منزل أهلها وسط تهديد بإرسال أطفال بلقيس لأبنائها وهذه قصة هاشتاق أنقذوا بلقيس واطفالها التي شغلا ترند تويتر داخل المملكة.

هاشتاق أنقذوا بلقيس وأطفالها تويتر

تفاعل نشطاء موقع تويتر مع هاشتاق انقذوا بلقيس واطفالها حيث تعاطفوا مع قصة بلقيس السية المحتجزة في بيت عائلتها ويتم ممارسة عليها أبشع وسائل التعذيب بحق بلقيس واطفالها مما دفع المغردين لتداول هاشتاق انقذوا بلقيس واطفالها داعين الجهات المختصة للتدخل في قضية هاشتاق انقذوا بلقيس وأطفالها وسط توارد أنباء بان عائلة بلقيس تدفعها للانتحار.

ومن جهتها باشرت التحريات حول قصة هاشتاق أنقذوا بلقيس وأطفالها وتم الاستجابة له من قبل مركز بلاغات العنف الأسري التابع لوزارة العمل والتنمية الاجتماعية، لاستغاثة بلقيس، كما وأكد مسئولون أنهم يسعون لمعرفة حيثيات قصة بلقيس في ظل تضارب الأنباء وتواردها عبر مواقع التواصل الاجتماعي.

تعليقات الزوار ( 0 )

اترك تعليقاً