منوعات

لماذا سمي حائط البراق بهذا الإسم

تنويه بخصوص الاجابة علي السؤال المطروح لدينا لماذا سمي حائط البراق بهذا الإسم ، هو من خلال مصادر ثقافية منوعة وشاملة نجلبه لكم زوارنا الاعزاء لكي يستفيد الجميع من الاجابات، لذلك تابع البوابة الإخبارية والثقافية العربية والتي تغطي أخبار العالم وجميع الاستفهامات والاسئلة المطروحة في المستقبل القريب.

كثيرا ما نسمع “الحائط الغربي” ، فما هو هذا الجدار؟ أين هو موقعه؟ ولماذا سميت بهذا الاسم؟

إن جدار البراق ليس حائطًا عاديًا سمعناه ومررنا به ، لأن سور البراق يحتل موقعًا مختلفًا بين المسلمين. حائط البراق جزء لا يتجزأ من المسجد الأقصى والحرم الشريف وغالباً ما يكون تبرعاً إسلامياً. يقع هذا الجدار في الجهة الغربية من جدار المسجد ويمتد هذا الجدار من باب المغاربة جنوباً إلى مدرسة التنكزية شمالاً. يبلغ طول الجدار خمسة أمتار وارتفاعه نحو عشرين متراً وعرضه ثلاثة أمتار.

لحائط البراق أهمية دينية كبيرة لدى المسلمين واليهود. بالنسبة لليهود ، يعتبر هذا الجدار آخر أثر متبقي لما يسمى بمعبد سليمان في دينهم ، ويذهب العديد من اليهود إلى هذا الجدار للصلاة وأداء طقوسهم أمام الحائط. الحداد والحداد على الدمار والدمار الذي لحق بمعابده المزعومة. وازدادت أهمية هذا السور عند اليهود وقد جاء إليه كثير منهم بعد القرن التاسع عشر. في نظر اليهود الصهاينة ، يعتبر هذا “رمزًا دينيًا وطنيًا ويحاولون السيطرة على الأقصى وتدميره بالكامل. المسجد الذي يُزعم أنه معبد سليمان”.

قبل عام 1967 ، كان جدار البراق محاطًا بمنازل قديمة تسمى “حي المغاربي”. بعد تراجع 67 ، اقتاده اليهود المحتلون بالقوة وفرضوا سيطرتهم ، وهدموا المنازل التي كانت تمثل الحي المغاربي وأصبح مدرسًا دينيًا يهوديًا.

سبب تسمية جدار البراق بهذا الاسم:

سبب تسمية هذا الجدار بهذا الجدار مرتبط بالمكانة الدينية لحائط البراق بين المسلمين. وبينما يرتبط سور البراق بـ “قضية إسرائيل والمعراج” مع المسلمين ، فإن البراق هو اسم الحيوان الذي سُجن فيه البراق (سلامه الله). ذهب من المسجد الحرام في مكة إلى المسجد الأقصى في القدس الشريف ، فحمله البراق إلى هذا الجدار ورفعه إلى السماء من هناك.

قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: “أتيت إلى بوراك وسافرت حتى أتيت إلى المدينة المقدسة ، فربطته بالحلقة التي تعلق بها الأنبياء. دخل المسجد وصلى فيه ركعتين ثم أخذني إلى الجنة. (يقول مسلم).

لا شك أن هذا الجدار مثير للجدل بين المسلمين واليهود ، وقد تمكن اليهود من السيطرة عليه ، والتاريخ يشهد على أحداث كثيرة وقعت بين المسلمين واليهود في الخلاف على يمين هذا الجدار ، وأشهرها يهود الانتداب البريطاني يصلون ويبكون وينوحون على هذا الجدار .. كانت “ثورة البراق” التي حدثت عام 1929 م بعد إذنه.

نأمل أن نكون قد أجبنا عن السؤال المطروح بشكل جيد ومرتب، تابعونا في البوابة الإخبارية والثقافية العربية والتي تغطي أخبار الشرق الأوسط والعالم وجميع الاستفهامات حول و جميع الاسئلة المطروحة مستقبلا.

لماذا سمي حائط البراق بهذا الإسم، نتشرف بعودتكم متابعين الشبكة الاولي عربيا في الاجابة علي كل الاسئلة المطروحة من جميع انحاء الوطن العربي، السعادة فور تعود اليكم من جديد لتحل جميع الالغاز والاستفهامات حول اسفسارات كثيرة في هذه الاثناء.

السابق
لخص ما الموارد الطبيعية؟ 
التالي
مسابقة الامام محرمة علي الماموم – السعادة فور

اترك تعليقاً